اخر سني سبتمبر

3.500 ر.ع.

“بثت الحياة للحارة التي اندثرت منذ أواخر التسعينيات فقد يكون اخر ساكنيها قد غادرها قبل مطلع الالفية الجديدة لكن ابطال اخرسني سبتمبر اعادوا الحياة في الحارة من جديد “

غير متوفر في المخزون

“بثت الحياة للحارة التي اندثرت منذ أواخر التسعينيات فقد يكون اخر ساكنيها قد غادرها قبل مطلع الالفية الجديدة لكن ابطال اخرسني سبتمبر اعادوا الحياة في الحارة من جديد “

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “اخر سني سبتمبر”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top
انتقل إلى أعلى
×